التخطي إلى المحتوى
نتيجة تنسيق المرحلة الأولى 2020.. ومفاجآت بشأن الحد الأدنى لكليات القمة وأماكن شاغرة للمرحلة الثانية

تظهر نتيجة تنسيق المرحلة الأولى 2020 عبر بوابة الحكومة المصرية للتنسيق الإلكتروني وذلك في غضون الساعات المقبلة، وهذا وسط حالة من الترقب والقلق يعيش فيها الطلاب والطالبات في مرحلة الثانوية العامة والذين قاموا بتسجيل رغباتهم ضمن المرحلة الأولى لتنسيق الكليات والجامعات والتي بدأت منذ يوم السبت الماضي الموافق 22 أغسطس الجاري، واستمرت حتى يوم مساء يوم الخميس الماضي.

مؤشرات نتيجة تنسيق المرحلة الأولى 2020

نشرت بعض المواقع الإلكترونية مؤشرات حول نتيجة المرحلة الأولى لتنسيق الكليات والمعاهد الحكومية، مؤكدة بأن الحد الأدنى لكليات القمة قد ارتفع ولكن بشكل طفيف للغاية عند مقارنته بتنسيق العام الماضي، وهذا بسبب ارتفاع نسب الحاصلين على المجاميع العليا خلال نتيجة الثانوية العامة 2020 في العام الجاري.

وقالت التقارير الإعلامية بأن ظهور نتيجة تنسيق المرحلة الأولى بشكل رسمي سيكون خلال 24 ساعة فقط من الآن، وسيكون بإمكان كل طلاب المرحلة الأولى معرفة تفاصيل النتيجة بشكل إلكتروني من خلال بوابة الحكومية الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت باستخدام الرقم السري ورقم الجلوس.

الحد الأدنى للقبول في كليات القمة 2020

يعد الحد الأدنى للقبول في كليات القمة خلال تنسيق المرحلة الأولى واحد من أكثر الأشياء المنتظرة من قبل الطلاب والطالبات في الثانوية العامة والذين يرغبوا في معرفة كيف جاءت الحدود الدنيا لكليات القمة خلال تنسيق العام الجاري.

وبحسب التوقعات والمؤشرات الأولية فإن الحد الأدنى لكليات القمة خلال تنسيق العام الجاري، قد جاء على النحو التالي:

  • الحد الأدنى لكليات الطب في مختلف الجامعات قد وصل لنحو 98.5%.
  • الحد الأدنى لكلية الصيدلة قد وصل لنحو 97.5%.
  • الحد الأدنى لكلية الأسنان قد وصل لنحو 98%
  • الحد الأدنى لكلية الطب البيطري قد يصل لنحو 96.5%.

موعد ظهور نتيجة تنسيق المرحلة الأولى 2020

أعلنت وزارة التعليم العالي عن مواعيد إعلان نتيجة المرحلة الأولى للتنسيق وموعد بداية المرحلة الثانية للتنسيق عبر بوابة الحكومة المصرية، حيث قالت بأن ظهور النتيجة سيكون مساء اليوم السبت أو صباح يوم الأحد على أقصى تقدير، في حين ستكون بداية المرحلة الثانية للتنسيق ستكون خلال 48 ساعة على أقصى تقدير، وذلك لنحو 140 ألف طالبة وطالبة من مختلف الشعب العلمية والأدبية.