التخطي إلى المحتوى
تهديدات بريطانيا بالخروج من التكتل الأوروبي دون اتفاق

أربعة أعوام مرت تقريباً على الاستفتاء الذي قرر خلاله مواطني بريطانيا الخروج من التكتل الأوروبي، وخلال تلك الأعوام السابقة عقدت الكثير من الجلسات التفاوضية بين الحكومة البريطانية ورئاسة الاتحاد الأوروبي، من أجل ترتيب الأوضاع بعد هذا الخروج البريطاني، لكن اختلاف وجهات النظر مستمر، حيث يرى قادة الاتحاد أن بريطانيا تريد الحصول على كافة مزايا الاتحاد الأوروبي دون التزاماته، مما دفع الطرفين إلى تأجيل ميعاد الخروج المتوقع أكثر من مرة، لكن المهلة الأخيرة للخروج هي شهر يناير من العام المقبل.

 

تهديدات بريطانيا بالخروج دون اتفاق

يصر رئيس الوزراء بوريس جونسون على تنفيذ نتيجة الاستفتاء البريطاني، حتى لو أدى ذلك للخروج دون توقيع اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، وقد صرح المتحدث الرسمي باسم جونسون أنه لا تزال توجد الكثير من الصعوبات أثناء المفاوضات، حيث يصر الاتحاد الأوروبي على تقديم مساعدات في مجال صيد الأسماك، والتي تعتبر أحد النقاط الخلافية الكبيرة بين الطرفين.

واصل المتحدث تصريحاته بالتأكيد على أن عملية الوصول إلى صفقة لا تزال ممكنة، وهو الهدف الرئيسي لحكومة بريطانيا من تلك المفاوضات، مع تلميحات بصعوبة هذا الأمر، نتيجة تمسك كل طرف بموقفه ورفض التسوية، وهاجم المتحدث أن الاتحاد الأوروبي هو السبب في هذا الفشل، نتيجة عدم أعطاؤه أي مساحة مرنة للتفاوض والوصول إلى اتفاق.

 

نقاط خلافية مع الاتحاد الأوروبي

على الجانب الآخر صرح كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بانه يشعر بالقلق وخيبة الأمل، نتيجة السلوك المتبع من مقبل مسئولي المملكة المتحدة أثناء جلسة المفاوضات، مما أدى إلى عدم الوصول إلى أي اتفاق خلال جلسة المفاوضات التي عقدت يوم الثلاثاء الماضي، حيث قام المفاوضين الأوروبيين بتوضيح الخطوط الحمراء، والتي لا يمكن التنازل عنها بأي حال من الأحوال، وكانوا على استعداد لتقديم بعض التنازلات، لكن المملكة المتحدة ومسئوليها يرفضوا تماما مناقشة المقترحات الأوروبية.